• 9 رجب 1444

Health Web

  • 30 يناير 2023

صحة ويب

: :
: :
صحتنا

كيف تعمل الرياضة على تحسين الصحة النفسية

موقع صحة المعلوماتي الطبي

لا يختلف اثنان على أن الرياضة تلعب دورًا مهمًا في تحسين نمط حياة الأشخاص وصحتهم العقلية. خاصة مع توفر المعدات اللازمة بأسعار مميزة خصوصًا عند تفعيل كود نمشي الذي يمنحك تخفيضات مذهلة على مشترياتك من الالبسة والاحذية الرياضية. علاوة على ذلك، انتشرت قاعات الرياضة المفتوحة والمغلقة بشكل كبير في المدن لتشجيع السكان على حركة والتخلص من القلق والضغط المصاحب للأعمال الروتينية اليومية ومقاومة الملل والأمراض النفسية.

في هذا المقال سنركز بشكل خاص على تأثير الرياضة على الجانب العقلي والنفسي وكيف يمكن لروتين رياضي رفقة نظام غذائي صحي، أن يدعم علاج بعض الأمراض النفسية المستعصية مثل الاكتئاب والقلق وما الى ذلك.

تحسين المزاج:

في الحقيقة، أثبتت العديد من الدراسات العلمية والطبية بأن الحركة تحفز إنتاج النواقل العصبية في الدماغ، وهو ما يساعد على تحسين المزاج والشعور العام بالرضى والسعادة. يمكن لممارسة الرياضة مع ارتداء الزي الرياضي الاحترافي الذي يمكن أن تحصل عليه بسعر جيد عند تفعيل كود خصم ذا اوت نت لمدة 30 يوم فقط سواء كانت مشي، جري، كمال الاجسام وحتى الرياضات الجماعية أن تساهم في إنتاج الاندروفين. يعد هذا الناقل العصبي مهمًا جدًا في تحسين الحالة النفسية، حيث أنه يمنحك شعورًا بالاسترخاء والراحة والرضى عن الذات. كما أن الرياضة تساهم في تعزيز التواصل الاجتماعي الذي يُعد ضروريًا للحفاظ على صحة عقلية سليمة.

تقليل الاكتئاب والقلق:

قبل كل شيء، تحفز قلة الحركة الإصابة بالاكتئاب والقلق. لذلك، لابد للمرء ان يقوم بممارسة الرياضة يوميًا إذا كان يعاني من القلق والاكتئاب مع اختيار الحذاء الرياضي المناسب عبر تطبيق كود خصم ليفل شوز كما ذكرنا انفًا، فان الحركة والرياضة بشكل عام تعمل على تحسين إفراز وامتصاص النواقل العصبية وهو ما يساعد في الوصول الى السعادة والاسترخاء. إذا كنت تعاني من الاكتئاب فعليك البدء بممارسة الرياضة يوميًا لمدة 30 دقيقة على الأقل. يفضل اختيار رياضة الجري لأنها أثبتت فعالية كبيرة في محاربة الاكتئاب وما يصاحبه من عدم تقدير الذات والوسواس القهري وما الى ذلك. ستلاحظ بنفسك مدى تطور حالتك النفسية الى الأفضل تدريجيًا عند ممارسة الرياضة بشكل منتظم.

تعزيز قدراتك العقلية:

لا تساعد الرياضة في تحريك جسدك فقط بل إنها تعمل على تفعيل مهارات العقلية عبر إيجاد حلول للفوز بلعبة معينة سواء كانت فردية أو جماعية. تتطلب كل الرياضيات مقدارًا من التفكير والتركيز وهو ما سينعكس ايجابًا على مهاراتك العقلية في عملك وحياتك اليومية. إذا كنت طالبًا في الجامعة أو كنت موظفًا في إحدى المؤسسات، فان الرياضة يمكن ان تساعدك في الاستفادة من مهارات العقلية في حل المشاكل وإيجاد الحلول بسرعة كبيرة. بالإضافة الى ذلك، فان الرياضة تساهم في إبقائك يقظًا ومنتبهًا طول اليوم وهذا هو ما تحتاجه لأداء وظائفك المدرسية أو المهنية.

التخلص من الأرق:

تؤدي الضغوطات المهنية والدراسية ومختلف مشاغل الحياة اليومية المتراكمة الى الشعور بالقلق والتوتر، وهو ما يتسبب في صعوبة النوم والأرق. في الحقيقة، تساهم الرياضة وممارسة الأنشطة الحركية في علاج الأرق بشكل فعال وصحي دون الحاجة الى تناول المهدئات والحبوب المساعدة على النوم. يرجع السبب في ذلك الى زيادة نشاط النواقل العصبية، التي تعمل على محاربة الألم والالتهابات والشعور السيء والوصول الى حالة من الاسترخاء والسلام الداخلي للدخول في نوم عميق وصحي.

زيادة الثقة بالنفس:

تساعدك الرياضة بشكل منتظم على تحقيق العديد من الأهداف الصحية والعقلية والمهنية والذي من شأنه أن يساهم في زيادة ثقتك بنفسك ويجعلك تفخر بكل إنجاز. كل هذه العوامل مجتمعة تجعلك تبني صورة ايجابية عن ذاتك وهو ما يساعدك على الشعور بالثقة والرضا وحب الذات.

في الأخير، يمكن القول ان الرياضة تساهم بشكل واضح ومثبت علميًا في علاج الكثير من الأمراض النفسية وتقليل أعراضها، كما أن فوائدها الصحية على الجسم لا تعد ولا تحصى. بادر بممارسة الرياضة من اليوم اذا كنت تعاني من حالات نفسية سيئة ولاحظ بنفسك كيف ستكون النتائج.