• 25 رمضان 1442

Health Web

  • 7 مايو 2021

صحة ويب

: :
: :
صحة ويب
صحة ويب
الإدمان

افضل علاج للأرق والاكتئاب

افضل علاج للأرق والاكتئاب
افضل علاج للأرق والاكتئاب

أصبح الاكتئاب والارق من أكثر الأمراض شيوعا لذلك يبحث الكثيرين عن أفضل علاج للأرق والاكتئاب.فالأرق هو النوم بشكل متقطع وعدم القدرة على النوم بشكل متواصل مما يؤثر ذلك على الحالة المزاجية للأشخاص ومستوى الطاقة والتركيز ، وفيها يتعلق بالاكتئاب فهو الشعور بالحزن والتفكير بصورة سلبية وانعدام الرغبة في ممارسة المهام اليومية، وأنا الآن سأقدم لك في هذه المقالة أفضل علاج للأرق والاكتئاب.

ما هو أفضل علاج للأرق والاكتئاب ؟

فيما يتعلق بالأرق فإن العلاج التقليدي له هو محاولة تظبيط مواعيد النوم من خلال الخلود للنوم في المساء في مواعيد محددة والاستيقاظ في مواعيد محددة أيضا فسيساعدك ذلك كثيرا في التغلب عليه كما أن علاج المشكلة الأساسية المتسببة في الأرق تعد الحل النهائي الذي سيخلصك منه.

و يعد العلاج السلوكي المعرفي من الطرق الحديثة والفعالة في علاج الأرق حيث تعادل وتتفوق علي العلاج الدوائي ، ويكون ذلك من خلال تعلم عادات جديدة تخص أساليب النوم والاسترخاء والقيام بتمارين وسلوكيات معينة قبل الخلود للنوم.

أما في حالة فشل الطريقة التقليدية أو العلاج السلوكي فقد يكون الحل النهائي هو العلاج بالأدوية المنومة أو الأدوية الأخرى البديلة.

كالميلاتونين الذي يساعد في علاج الأرق من خلال تزويد الجسم بعدد يزيد عن عدد الميلاتونين المتوافر في الدم بشكل طبيعي ويتم إفراز الميلاتونين في الدم فترة المساء لذلك حاول أن تحرص على النوم بشكل كافي في مواعيد محددة ليلا ولا تقوم بشراء هذا الدواء بدون استشارة الطبيب.

كما يوجد علاج بديل للدواء وهو العلاج بالأعشاب وخاصتا عشبة الناردين التي تساعد على النوم الجيد وبشكل فعال حيث أثبتت الدراسات أن لها نفس فاعلية القرص المنوم.

ولكن في حالة ما إذا كان الشخص يعاني من الأرق و الاكتئاب معا فقد يعد أفضل علاج للأرق والاكتئاب في هذه الحالة هو الأدوية المضادة للأكتئاب ولديها تأثير المنوم كالدوكسبين والترازودون أو الديبريل.

علاج الاكتئاب

و فيما يتعلق بعلاج الاكتئاب فهناك بعض من الأنشطة التي يمكنك القيام بها في المنزل لتحسين حالتك المزاجية في حالة وجود إكتئاب بسيط أو متوسط وتشمل تلك الأنشطة الآتي :

1.ممارسة الرياضة حيث تساعد التدريبات الرياضية على إفراز هرمون الأندروفين والدوبامين أو ما يعرفوا بهرمونات السعادة التي تعمل على التخفيف من حدة الاكتئاب.
2.قم بتحديد الأسباب التي أدت بك إلى الاكتئاب كتكرار حدوث مشكلة أو تعرضك لأزمة أو موقف معين وما هي تصرفاتك وردود أفعالك في تلك المواقف محاولا التفكير في حلول لتلك الأسباب والتغيير من أساليب التعامل معها.
3.قم بكتابة أهدافك الرئيسية في الحياة على ورقة و أبدء في تنفيذ تلك الأهداف من خلال وضع خطط قصيرة المدى لأهداف يومية كممارسة الرياضة بشكل يومي والانتظام في الصلاة مثلا أو أي هدف يومي أخر تريده.
4.حاول مقاومة الرغبة في العزلة من خلال إجبار نفسك على التعامل والاختلاط بالأشخاص المقربين منك وذلك من خلال التحدث لأصدقائك وأفراد أسرتك.
5. الحرص على تناول الأغذية التي تزيد من إفراز هرمونات السعادة في الجسم كالأسماك والمكسرات والأوميجا 3 وكذلك فيتامين د الذي يتوفر في الأدوية أو يمكنك الحصول عليه من خلال التعرض لأشعة الشمس.

وفي حالة فشل تلك الخطوات السابقة يجب عليك أن تذهب للطبيب لكي يقُوم بتشخيصك ووصف العلاج المناسب لك سواء كان هذا العلاج معرفي سلوكي أو نفسي أو العلاج من خلال أخذ العقاقير الدوائية المناسبة لحالتك.